جامعة الحدود الشمالية تستضيف هيئة حقوق الإنسان
أخبار الجامعة ( University News )
13/04/1441


وتنظم ندوة بعنوان حقوق الإنسان وتطبيقاتها وفق رؤية 2030
ضمن إطار التعاون مع مختلف مؤسسات المجتمع وتعزيز الشراكة المجتمعية، استضافت جامعة الحدود الشمالية فرع هيئة حقوق الإنسان بالمنطقة، وذلك يوم الثلاثاء 13/4/1441هـ، على مسرح كلية العلوم بالمدينة الجامعية بعرعر، حيث نظمت الهيئة ندوة تثقيفية للتعريف بحقوق الإنسان بالتعاون مع جامعة الحدود الشمالية ممثلة بقسم القانون بكلية إدارة الأعمال بإشراف سعادة مستشار معالي مدير الجامعة لتطوير القوى العاملة والتنظيم الإداري -عميد الدراسات العليا بالجامعة- والمشرف على قسم القانون بالكلية الدكتور سلطان بن عقلا المرشد، حيث تخلل الندوة عقد عدد من المحاضرات التي قدمها متخصصون في مجال حقوق الإنسان والقانون، وحضرها سعادة وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور فراس بن محمد المدني وعدد من منسوبي الإدارات الحكومية بالمنطقة، ومنسوبd ومنسوبات الكلية من أعضاء وعضوات هيئة التدريس والطلاب والطالبات. 
وفي بداية الفعاليات عزف السلام الملكي، ثم استمع الحضور لكلمة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله – في مقطع فيديو مسجل، والتي أشاد فيها بجهود منسوبي هيئة حقوق الإنسان ودعمه لهم، ثم قدم الأستاذ سلامة بن صايل الرويلي مدير إدارة الشكاوى بفرع هيئة حقوق الإنسان بالمنطقة كلمة ترحيبية، تلاه كلمة ألقاها مدير فرع هيئة حقوق الإنسان بالمنطقة الأستاذ زيدي بن راكد الرويلي والتي شكر فيها صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة الحدود الشمالية – حفظه الله – على دعمه لجهود الهيئة ودورها في التعريف بحقوق الإنسان، كما أشاد بدعم معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور محمد بن يحيى الشهري على تسخير إمكانات الجامعة المتاحة لتنظيم الندوة وإقامة فعالياتها، وشكر المنسقين وكل من ساهم في إنجاح فعالياتها.
بعد ذلك بدأت أولى الجلسات بمحاضرة بعنوان (حقوق الإنسان ...النشأة والتطور) والتي أدارها سعادة المشرف على الإدارة القانونية بالجامعة الدكتور نايف بن دخيل العنزي وقدمها سعادة الدكتور أحمد بن سيف الدين تركستاني عضو مجلس هيئة حقوق الإنسان بالمملكة، حيث تحدث فيها عن حقوق الإنسان السعودي والمواثيق الدولية، وعرف سعادته بحقوق الإنسان ومدى توافق المواثيق الدولية مع الشريعة الإسلامية وأهمية وسائل الإعلام في نشر التوعية بحقوق الإنسان، مبينًا أن العمل الحالي في الهيئة يركز على تطوير استراتيجية وطنية لحقوق الإنسان في المملكة، ثم أجاب سعادة الدكتور تركستاني عن استفسارات ومداخلات الحضور.
ثم بدأت الجلسة الثانية بمحاضرة بعنوان (حقوق المرأة في النظام السعودي) والتي أدارتها الأستاذة سناء باحسن من كلية إدارة الأعمال وحاضرت فيها الدكتوره مها بنت عبدالله المنيف - المستشارة غير المتفرغة بمجلس الشورى ورئيسة مركز برنامج الأمان الأسري والحاصلة على جائزة أشجع امرأة في العالم عام 2014 بتكريم من رئيس الولايات المتحدة الأمريكية في حينه باراك أوباما – حيث تحدثت عن العنف الأسري وضرورة التبليغ الفوري وأهمية التبليغ المبكر ووسائل التعامل مع الحالات المعنفة وبينت آثار التعنيف النفسية والصحية على المرأة ودور مؤسسات المجتمع المدني في التعامل مع الحالات المماثلة التي تتعرض للتعنيف والتطورات الحقوقية القضائية التي تقدمها الدولة دعمًا للمرأة السعودية وحقوقها، ثم أجابت سعادة الدكتورة المنيف عن استفسارات الحضور. 
واختتمت فعاليات الندوة بمحاضرة ثالثة بعنوان العدالة الجنائية أدراها سعادة الدكتور نايف بن دخيل العنزي وقدمها الأستاذ زهير بن محمد الزومان عضو مجلس هيئة حقوق الإنسان، وتحدث فيها عن العدالة الجنائية وحق المواطنين في الحصول على الأمن واستدامته وتفاعل المواطنين والمقيمين مع كل ما يعزز المنظومة الأمنية في المملكة ولا يخالف التعليمات والأنظمة وبما يتوافق وحقوق الإنسان ولا يتعارض مع القيم الإسلامية والمفاهيم السمحة في الاعتدال والوسطية وحفظ الحقوق والالتزام بالواجبات وأجاب في نهاية المحاضرة عن استفسارات الحضور.
وفي ختام الندوة قام مدير فرع هيئة حقوق الإنسان بالمنطقة بتقديم درع تكريمي لجامعة الحدود الشمالية ممثلة بمعالي مديرها الأستاذ الدكتور محمد بن يحيى الشهري كما كرم سعادة مستشار معالي مدير الجامعة لتطوير القوى العاملة والتنظيم الإداري -عميد الدراسات العليا بالجامعة- والمشرف على قسم القانون بكلية إدارة الأعمال الدكتور سلطان بن عقلا المرشد، والمحاضرين والمحاضرات ورؤساء الجلسات على دورهم الفاعل في إنجاح فعاليات الندوة.

 


















الأخبار News