وحدة الإرشاد الطلابي في عمادة السنة التحضيرية والدراسات المساندة بشطر طالبات عرعر تقدم برنامجاً تعريفياً لطالبات المدراس الثانوية بعرعر
10/07/1439
​ في إطار التعاون بين جامعة الحدود الشمالية ومؤسسات المجتمع المحلي، أقامت وحدة الإرشاد الطلابي بعمادة السنة التحضيرية والدراسات المساندة فى شطر الطالبات بعرعر برنامجاً تعريفياً لطالبات المدارس الثانوية فى الفصل الدراسى الثانى لعام1438/1439هـ، حيث اشتمل البرنامج التعريفي على شقين؛ الشق الأول: لقاءات إرشادية تعريفية خلال الزيارات الخارجية التي قامت بها منسقة وحدة الإرشاد الطلابي د . ماجدة المجالي لمدارس: الثانوية السابعة في حي بدنة، والثانوية الثانية في حي المحمدية، والثانوية السادسة في حي المساعدية، والثانوية الرابعة في حي الصالحية، والثانوية الثامنة في حي الناصرية، والثانوية الخامسة في حي الريان، والثانوية التاسعة في حي الصالحية، وثانوية بنات الغد في حي الناصرية، والثانوية العاشرة في حي الفيصلية، والثانوية الحادية عشر في حي المنصورية، والثانوية الثانية عشر في حي الصالحية.

 أما الشق الثاني من البرنامج التعريفي لطالبات المدارس الثانوية: فتمثل في لقاءت داخل الجامعة على مسرح كلية التربية والآداب بشطر الطالبات فى عرعر من خلال التعاون بين عضو وحدة الإرشاد الطلابي أ . وفاء المصبحين وأعضاء من عمادة التسجيل والقبول في جامعة الحدود الشمالية لتعريف الطالبات بآلية التسجيل والقبول، وذلك لطالبات مدارس: الثانوية الأولى في حي الروضة، والثانوية الثالثة في حي إسكان قوى الأمن، والثانوية الثالثة عشر في حي الربوة، وثانوية التحفيظ في حي المحمدية، والثانوية الخامسة عشر في حي المطار، والثانوية السادسة عشر في حي الناصرية، وثانوية أم المؤمنين صفية في حي الضاحية، والثانوية الرابعة عشر في حي الجوهرة.

وقد اشتمل البرنامج على تعريف الطالبات بطبيعة الاختلاف بين البيئة التعليمية في مدارس التعليم العام والبيئة التعليمية في الجامعة في الأنظمة اللائحية فيما يخص الحضور والغياب ونظام الدرجات وأساليب الدراسة والتدريس، بالإضافة إلى المرحلة العمرية لطالبات الجامعة وما تمتاز به من خصائص عقلية وجسمية وانفعالية واجتماعية تختلف عن المرحلة العمرية في التعليم العام، وما يترتب على ذلك من ضرورة تحمل المسؤولية الشخصية وبلورة الأهداف والسعي بكل الإمكانات لتحقيقها.

كما تم تعريف الطالبات بنماذج من الطالبات اللواتي تميزن في مرحلة السنة التحضيرية ونماذج من الطالبات اللواتي تعثرن وأسباب ذلك التعثر من نقص في الدافعية نحو التعلم وعدم تحديد الهدف بوضوح بالإضافة إلى عدم القدرة على التكيف مع الحياة الجامعية ومتطلباتها إلى الرفقة غير الصالحة .

كما تم تشجيع الطالبات للمشاركة في الأنشطة اللامنهجية في الجامعة لما لها من أهمية كبيرة في صقل شخصية الطالبة وتطوير مهاراتها الاجتماعية والانفعالية والجسمية لتكون لبنة صالحة بناءة في مجتمعها، وقد كانت مشاركات الطالبات فاعلة وتدل على وعي الطالبات، وفي نهاية كل لقاء بالطالبات داخلي أو خارجي تم تقديم الشكر للأستاذات المشرفات على الطالبات، على تلبيتهن الدعوة وحرصهن على مصلحة الطالبات ومستقبلهن الدراسي في الجامعة.​​



الأخبارNews