نشأة الكلية:
يأتي افتتاح كلية العلوم والآداب بمحافظة طريف إكمالاً لمسيرة نشر التعليم العالي والاستثمار فيه للنهوض بالوطن وجعله في مصاف الأمم المتقدمة وجعل العلم متاحاً في مدن المملكة و محافظاتها وقراها. وتتطلع كلية العلوم والآداب بطريف ممثلةً بأعضاء هيئة تدريسها وموظفيها والعاملين فيها كافة إلى خلق بيئة تعليمية رائدة لطلابها وإلى تقديم مستوى متميز من التعليم العالي لهم وإلى إكسابهم المهارات الكافية بما يجعلهم مؤهلين لسوق العمل كي يساهموا في بناء وطنهم ونهضته وعزته. وتضم الكلية حاليا أربعة أقسام علمية وهي قسم اللغة الإنجليزية، قسم الكيمياء، قسم الحاسبات وتقنية المعلومات، قسم الفيزياء و قسم الرياضيات. وقد تم بالفعل  تفعيل أقسام الكيمياء واللغة الإنجليزية و قسم الحاسبات وتقنية المعلومات بناء على رغبة الطلاب الراغبين في الدراسة بهذه الأقسام في انتظار تفعيل قسمي الفيزياء والرياضيات مستقبلا. وتستمد كلية العلوم والآداب بطريف رؤيتها ورسالتها من رؤية ورسالة جامعة الحدود الشمالية المنتمية إليها ليتم التكامل بين الجزء و الكل.

رؤية الكلية:

تحقيق التميز والمصداقية في التعليم الجامعي من خلال تقديم برامج أكاديمية قائمة على بناء الكفاءات، والبحث، والابتكار، وتلبية احتياجات المنطقة والمملكة.

 College vision:

Achieving excellence and credibility in university education by providing academic programs based on competency building, research, innovation, and at the same time meeting the needs of the region and the Kingdom.

رسالة الكلية:

تسعى الكلية إلى تقديم برامج تعليمية متميزة تسهم مخرجاتها في خدمة المنطقة وتنمية مواردها البشرية والاقتصادية والثقافية والطبيعية بما يتوافق مع قيمها الرئيسية وتراثها التاريخي وموقعها الجغرافي​.

Proposed college mission:

The college seeks to provide distinguished educational programs whose outputs contribute to the service of the region and the development of its human, economic, cultural and natural resources that go in line with its main values, its historical heritage and its geographical location.

أهداف الكلية:
• العمل على تنفيذ السياسة التعليمية للمملكة و تلبية احتياجاتها من الكوادر الوطنية المؤهلة في المجالات العلمية والأدبية.
• تزويد الطلاب بالمعرفة الشاملة في العلوم والآداب في مجال تخصصاتهم المختلفة وكيفية اكتساب العلم والمعرفة والخبرات المختلفة.
• تحقيق النمو الشامل للطالب بجوانبه المتعددة المعرفية والمهارية والاجتماعية، والتشجيع على الابتكار والإبداع وتمكينه من استخدام أحدث وسائل التكنولوجيا في العملية التعليمية.
• مساعدة الطالب على الاشتراك في أنشطة المجتمع والتفاعل مع قضاياه ومشاكله، حتى يصبح عضواً فاعلاً في مجتمعه.
• إعداد وتأهيل كفاءات متميزة علميا وفكريا تأهيلا عاليا لأداء مهام العمل ومواكبة التقدم الهائل في العلوم والآداب.
• الارتقاء بالبحث العلمي الذي يسهم في مجال التقدم وإيجاد الحلول السليمة الملائمة لمتطلبات كافة التخصصات وتكوين مهارات التفكير العلمي والنقد البناء.
• دعم مشاركة أعضاء هيئة التدريس في المؤتمرات والندوات واللقاءات العلمية وفي المشاريع البحثية.
• تحقيق معايير الجودة في التعليم، والسعي الحثيث نحو الحصول على الاعتماد الأكاديمي.